poetry

علي رشيد

غرقى يحرثون البياض


شعر

خطوط وظلال

للنشــر والتـوزيـع

الأردن، ع ّمن، جبل الحسين، بناية (20)

تلفون: 5746218 79 962+ - 4651846 6 962+ email: dar5otot@gmail.com

ص.ب: 11190، ع ّمـان 925220 الأردن


غرقى يحرثون البياض - علي رشيد شعر - الطبعة الأولى، 202١

جميع الحقوق محفوظة ©


تصميم الغلاف والتنسيق الداخلي:




All rights reserved. No part of this book may be reproduced in any form or by any means without the prior permission of the Publisher جميع الحقوق محفوظة. لا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو أي جزء منه، بأي شكل من الأشكال، إلا بإذن خطي مسبق من الناشر



علي رشيد

غرقى يحرثون البياض شعر



تذهــب دار خطــوط للنــر والتوزيــع إلى أمــداء طَموحــ ٍة عــر الانتصــار للنصــوص الإبداعيـة المتجـاوزة، وإيـاء الفعـل الجـما ّلي اهتما ًمـا كبـ ًرا بكونـه فَ ًّخـا بصر ًّيـا، ولَـ َّذة كا ِمنــ ًة لِ ِصفــات الكتــا ِب الــذي ســيوقع القــار َئ في لَــ َّذة الصــور ِة و تمثُّاتهــا المعرفيــة

المتحركــة. نقــارب بــن ثقافــا ٍت مختلفــ ٍة مــن خــال الترجمــة، مؤمنــن بــأن الاختــاف عافيــة للقــارئ والمبــدع معــا. خطوط حبر يفيض في كل الحقول .....





معًا


إلى وصفي ... أخي الذي ُفقد في الحرب منذ ثلاثين عاما


في الصباح نتبادل السجائر، والقهوة.

أنا أشربها ممزوجة بالمرارة، وأنت تم ّد لها يدا مثلومة. أنت معي بقميصك الذي لم يج ّف، وتمائمك المتدل ّية كالأسى. تحتضن حبيبتك التي أضناها فقدانك، بينم تحمل حقيبتك بأصابع عارية.

ما زلت نديّا كم لو أنك لم تبلغ الحياة بعد. تتف ّقد الجياد التي ستحملك إلى السموات تتم ّهل في غيابك، لتدحض بقاء فاسدا يبطش بانتظارنا. أعرف أن عودتك مستحيلة، وأعرف أنّني سأتح ّسس الوجع المذعور في أحشائي ثانية كلّم باغتّني في الحلم. كم أعرف أن الحرب ستتكئ على الندم لأنها ق ّشرت سنواتك الغ ّضة بشراهة .

٢٠١٨



---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


VI



بقاء