home

painting

drawing

 

بوكرش محمد

 بالريشة، بالغراء، باللون الأبيض بكل ما مزقه من ورق موشوم بأقلام تلامذة المدرسة كان بناء اللوحة التي دار حولها بما لا يعد من الدورات منحنيا تارة الى الأمام وأخرى للخلف وكأن ريحا يقاومها، يتغلب عليها أحيانا بانحنائه الى الأمام متشبثا باللوحة وتثنيه تارة أخرى الى الخلف بقوة تفرض عليه خطوة خلفية يجمع فيها وزنه وانتصابه، ليعود مجددا للوحة دون أن تبرح عيناه مركز الاهتمام المتمركز باللوحة أو بجزء الجدار العتيق الذي صنعه وبدأ يتضح من خلاله جليا شقوقا وخربشات عفوية ، حروف مبعثرة وأرقام بألوان باهتة..وأخرى واضحة بصعوبة، وكأن الدهر قد ساهم في مسح جلها.. وقاوم الباقي منها عناد ذلك

 

المحرس / تونس